ما هو التسوق عبر الإنترنت ؟

ما هو التسوق عبر الإنترنت ؟

التسوق عبر الإنترنت قد يكون أمراً بديهياً لدى البعض, ولكن في الحقيقة أنه مازال الكثير من مستخدمي الإنترنت يجهلونه تماماً بل ويعتقدون أنه نوعاً من أنواع الاحتيال, ويندرج هذا التخوف أيضاً على الكثير من العارفين بأنواع التسوق عبر الإنترنت ولكن يبقى لديهم بعض التوجس من البدء برحلة التسوق عبر الإنترنت.

في الحقيقة إن أكثر ما يندرج تحت مسمى التسوق عبر الإنترنت هو المنتجات الرقمية والتي بدأت تنتشر كثيراً في عالمنا العربي مثل استضافة المواقع أو شراء الخدمات التقنية أو برامج الهواتف الذكية.

أما الشق الآخر والذي مازال منحصراً بشريحة ضيقة جداً وفي بلدان محدودة في العالم العربي مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج, هو تسوق المنتجات الملموسة مثل المفروشات أو الأجهزة الإلكترونية والكهربائية وغيرها.

حيث يتم طلب المنتج المحدد من خلال موقع الإنترنت الخاص بالشركة البائعة ويتم تسديد المبلغ عن طريق أحد وسائل الدفع الإلكتروني التي سنتناولها لاحقاً في هذا المقال, وبعد الدفع تتم عملية توصيل المنتج إلى الزبون وفق العنوان الذي تم تسجيله في الموقع أثناء عملية الشراء.

ومن المهم للمترددين في القيام بعمليات التسوق عبر الإنترنت معرفة أن أسعار المنتجات عبر المواقع الإلكترونية الخاصة بالتسوق غالباً ما تكون أقل تكلفة من التسوق من خلال المتاجر العادية, ويعود ذلك لعدم وجود تكاليف ورواتب موظفي البيع, بالإضافة لقدرتك لاقتناص التخفيضات على بعض السلع فور توافرها عبر مواقع التسوق عبر الإنترنت.

أما بالنسبة لوسائل الدفع المتاحة, فغالباً ما تتيح مواقع التسوق عبر الإنترنت إمكانية تسديد ثمن السلعة من خلال أكثر من وسيلة دفع على رأسها بطاقات الائتمان والتي غالباً ما يخشى بعض المشترين القيام بالتسديد من خلالها نتيجة تخوفهم من الوقوع في عمليات احتيال, وكبديل لذلك يمكنك القيام باستخدام وسائل أخرى مثل الدفع عن طريق باي بال والذي يمكنك بعد إنشاء حسابك عبر هذه الوسيلة الموثوقة القيام بشحن رصيدك بمبلغ بسيط من خلال بطاقتك الائتمانية ومن ثم الدفع من خلاله في المواقع الأخرى لتكون بذلك غير مضطر لاستخدام بطاقتك الائتمانية في مواقع التسوق عبر الإنترنت , كذلك هناك حلول أخرى أكثر أماناً وهي الدفع من خلال بطاقات مسبقة الدفع بدأت تتوفر في العديد من البلدان العربية مثال بطاقات كاش يو وغيرها.

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    شكرا على هذا المقال الجيد والغني بالمعلومات. نحن نستعمل منصة دفع إلكترونى المعروفة، قمنا بدمجها على برنامجنا ألف ياء لإدارة حسابات الشركة من فواتير ومبيعات. الدمج هذا كان هدفنا منه تمكين الشركات وأصحاب الأعمال الحرة في الوطن العربي من استقبال مدفوعات فواتيرهم التجارية بسلاسلة على ألف ياء، من دون الحاجة إلى بطاقة بنكية أو حساب مصرفي دولي. نتمنى لو تتمكنوا في مقال آخر من التحدث عن مثل هذه البرامج أو هذه الشركات التي تسعى لتقديم حلول متقدمة وحديثة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا . https://aliphia.com/برنامج-حسابات/
    شكرا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة