لماذا يتجه المستثمرون إلى الاستثمار في سوق العقارات بأبوظبي

لماذا يتجه المستثمرون إلى الاستثمار في سوق العقارات بأبوظبي

لماذا يتجه المستثمرون إلى الاستثمار في سوق العقارات بأبوظبي

مما لا شك فيه أن الأسواق في الشرق الأوسط قوية جدا في الوقت الراهن، ولكن وبالرغم من عدم الاستقرار السياسي في جميع أنحاء المنطقة، وانزلاق أسعار النفط وسوق العقارات في دبيإلا أن في وسط هذه البحار المضطربة لا تزال هناك بضع جزر من الهدوء، وأبوظبي هي واحد منهم. أضف إلى ذلك وجود أنظمة سياسية متينة واحتياطيات نفطية ونقدية كبيرة، التي تجعل هناك أبوظبي منيعة للعديد من العواصف التي تمر بها المنطقة.

أبو ظبي لديها قطاع عقاري يغفل الناس عنه في كثير من الأحيان أما من يتطلعون إلى تحقيق عوائد أفضل وأكثر استقرارا قرروا استثمرا أموالهم في سوق العقارات في أبوظبي. لماذا؟

أولًا يجب أن نعترف أن شراء العقارات في أبوظبي هي عملية بسيطة وسريعة إلى حد ما. الآلاف من المعاملات قد تم الانتهاء من تنفيذها بالفعل والعديد من البنوك والمطورين من ذوي الخبرة وآمنة يتواجدون وبكثرة. أضف إلى ذلك المزيج المتنوع من الوحدات التي يُمكنك الاستثمار فيها، ومعظم عمليات البناء والتطوير تتم في مدة أقل من الخمس سنوات.
يمكن للاستثمارات في بعض العقارات في أبوظبي أن تحقق عائدات تزيد عن 7 في المائة على صافي الأموال أضف إلى ذلك وجود عدد قليل من الحسابات المصرفية أو الأموال في العالم التي سوف تعطيك هذا النوع من العودة. كما أن هناك إمكانية لزيادة استثماراتك من أجل زيادة العائدات من زيادة رأس المال.

العامل الثاني هو عدم وجود سقف للإيجار؛ حيث لا توجد آلة حاسبة للإيجار. ويجوز للمالك أن يتقاضى الأجر الذي يحدده بالاتفاق مع المستأجرين. وعند التعامل مع مستأجرين وافدين من بلاد أخرى يكتفي أن يلجأ المالك إلى مكتب ترجمة احترافية في ابوظبي ليقوم بترجمة العقد حتى يكون جميع الأطراف على اتفاق واحد يضمن حقوقهم، وذلك ينتج عنه الاستفادة الكاملة من أي زيادات في الإيجار.

العامل الثالث هو الحماية القانونية الذي يصب بشكل كبير في مصلحة المالك. وباختصار، لا توجد صعوبة في إخلاء المستأجرين بمجرد انتهاء مدة الإيجار، فإنك تحتاج فقط إلى إخطارهم بشهرين قبل نهاية عقد الإيجار. ولا تحتاج إلى سبب لعدم تجديد عقد الإيجار.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة