كيف أعرف أني حامل بالفعل؟

كيف أعرف أني حامل بالفعل؟

حامل أو لا؟ العلامات الأولى التي لا تقبل الشك !

هل أنا حامل؟ هل تريدين أن تصبحي أم و تدققين في كل تغير صغير في جسمك على أمل أن تكون من بين علامات بداية الحمل؟ لكن ما هي العلامات التي قد تدلك على جواب لسؤالك، و ما مدى مصداقيتها؟ هذا ما سنجيب عليه في هذه المقالة، تابعي معنا…

الأعراض التي تكشف لك هل أنت حامل أم لا – أعراض بداية الحمل

العادة الشهرية

و بالأحرى اختفاء العادة الشهرية. في الواقع، فإن اختفاء الطمث قد يشير على بداية مرحلة الحمل. فكما تعلمون أن الطمث يختفي منذ بداية الحمل ليظهر بعد أشهر قليلة من الولادة. باختصار، عندما يطول انتظارك للعادة الشهرية لمدة أسبوع أو ما يفوق فهذا يدل حتما على أنك حامل، خصوصا إذا كانت العادة الشهرية تأتيك في أوقات مضبوطة.

هناك حالات قد تتأخر فيها العادة الشهرية، لكن لا تكون مرتبط بالحمل، نذكر منها:

  • تأخر عملية الإباضة نتيجة لاضطراب ما، و هذا يحدث عادة عند النساء اللواتي لا تكون عندهم دورة شهرية منتظمة.
  • تناول حبوب منع الحمل بشكل طارئ، أيضا الانقطاع المفاجئ.

تورم و ارتفاع حساسية الثدي

على الرغم من أنه من الأعراض الغير معروفة، إلا أنه من العلامات الأولى للحمل.  فلماذا يؤلم الثدي في هذه الحالة؟ هذا راجع لهرمون الاستروجين الذي ترتفع نسبته في نهاية الدورة استعدادا لحمل محتمل ! هذا العرض هو شائع عند بعض النساء عند اقتراب دورتهم الشهرية، لذلك لا يمكن اعتباره مؤشر جد موثوق. لكن إذا ارتبط تورم الثدي بتأخر الدورة الشهرية، فإن احتمالية أنكي حامل تكون كبيرة.

الغثيان و القيء

بالنسبة لبعض النساء، فإن القيء و الغثيان يكونان أول علامة لظهور الحمل. بالنسبة للمحظوظات فقد يستمر القيء لبضع أيام فقط، في حين يستمر لمدة 3 أشهر قبل أن يختفي عند النساء الأخريات.

ارتفاع درجة الحرارة

ارتفاع درجة الحرارة هو مؤشر جيد قد يدلك هل أنت حامل أم لا. لاكتشاف ذلك، يجب عليك قياس درجة حرارتك بشكل يومي في وقت محدد من النهار، ورسم كل المقاييس في منحنى.

درجة الحرارة ترتفع في وقت الإباضة (بضع أعشار درجة) تم تستقر لمدة 14 يوم قبل أن تبدأ في الانخفاض. إذا حدث إخصاب خلال ال 14 يوم، فإن درجة الحرارة لن تنخفض بعض مرور المدة لكنها ستظل مستقرة نتيجة إفراز هرمون البروجسترون بسبب الحمل.

إذا قمتي بتتبع منحنى درجة الحرارة الخاص بك، و لاحظت ارتفاع درجة الحرارة و استقرارها لمدة تزيد عن 15 يوم. فهذا دليل محتمل على بداية الحمل، بل و يمكنك أيضا معرفة الوقت المضبوط لعملية الإباضة، و هو اليوم الذي ارتفعت فيه درجة الحرارة قبل أن تستقر.

علامات أخرى قد تشير لوجود حمل:

  • شهية كبيرة.
  • الرغبة في النوم، خصوصا بعد تناول الوجبات الغذائية.
  • الرغبة في التبول باستمرار.
  • الاشمئزاز من بعض الأطعمة و المشروبات (القهوة مثلا) و الروائح حتى لو كانت زكية.

ماذا إن كانت هذه العلامات السابق ذكرها ليست موثوقة 100% ؟ فكيف يمكنك معرفة ما إن كنت حامل أم لا ؟

اختبار البول:

صورة اختبار البول للحامل

اختبار البول هو اختبار جد موثوق. يمكنك من معرفة إذا كنت حامل أم لا خلال دقائق! وذلك منذ الأيام الأولى لتأخر الدورة الشهرية. يمكنك شراء معدات الاختبار من الصيدلية حتى دون التوفر على رخصة طبية. بعدها ينصح بالتبول على الشريط في الفترة الصباحية عند الاستيقاظ، ثم الانتظار لثواني معدودة و مشاهدة النتيجة.

صورة نتيجة اختبار الحمل

اختبار الدم:

صورة اختبار الدم للحامل

هو اختبار موثوق 100%، يطلبه طبيبك للتأكد من الحمل. إذ يعطي الكمية المدققة لهرمون beta hCG  المتواجدة في الدم، و هو ما سيشير لوجود حمل أم لا. تحصلين على النتيجة في غضون ساعات قليلة من الاختبار.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة