كيفية النوم الصحيح للطفل في سريره

كيفية النوم الصحيح للطفل في سريره

كثيراً ما يسعى الوالدين عندما يرزقون بمولود جديد بالبحث عن أكثر الطرق التي تجعل سرير طفلهم أكثر راحة, دون البحث عن كيفية النوم الصحيح للطفل خصوصاً في الأشهر الأولى بعد الولادة.

فيقوم الوالدين باختيار السرير بحيث يكون أكثر ليونة ويضعون فيه الكثير من البطانيات الرقيقة والسميكة سعياً منهم لحصول طفلهم على راحة أفضل أثناء نومه متجاهلين المخاطر التي قد تؤدي لحالات من الاختناق والوفاة للطفل نتيجة استخدامهم لوسائل غير آمنة نتيجة عدم المعرفة أو عدم الإطلاع عن كيفية النوم الصحيح للطفل الحديث الولادة.

حيث بينت الإحصاءات والدراسات الحديثة أن استخدام الفراش اللين قد يسبب مخاطر كبيرة للطفل الحديث الولادة, حيث قدم القائمين على هذه الدراسة مجموعة من النصائح عن كيفية النوم الصحيح للطفل في الأشهر الأولى بعد الولادة والتي سنقوم بسردها لكم متمنين الصحة والسلامة لأطفالكم.

تنصح الدراسة الوالدين بعدم وضع الأشياء الطرية أو استخدام الشراشف أو البطانيات الفضفاضة, كذلك يحظر عليهم وضع الألعاب داخل سرير الطفل وحتى الوسادة يفضل أنو تكون ثابتة وغير قابلة للحركة بسهولة كما أن جلد الغنم أو الخروف والتي يقوم البعض بوضعها ضمن غرفة نوم الطفل أو بجانبه أو حتى في سريره لتوفير الدفء للطفل فتعتبر من الأمور الخاطئة والتي ينبغي على الوالدين تفاديها.

كما أن من الأمور البالغة الخطورة هو أن ينام الطفل الحديث الولادة إلى جانب والديه في ذات السرير حيث أشارت الدراسة أن 66% من الأطفال حديثي الولادة قد شاركوا والديهم الفراش ولو لمرة واحدة, وتكثر هذه العادة في حالات الرضاعة الطبيعية للطفل حيث تقوم الأم بوضع الطفل إلى جانبها أثناء النوم وهو أمر غاية في الخطورة فإن لم تتسبب بحالات الاختناق لا قدّر الله, إلا أنها قد تتسبب بمشاكل تنفسية للطفل.

وفي ملخص الدراسة عن كيفية النوم الصحي للطفل, يجب على الآباء القيام باختيار الفراش الثابت وغير المرن أو اللين والاعتماد على ألبسة النوم السميكة لتأمين الدفء للطفل بدلاً من وضع البطانيات أسفل وفوق الطفل الحديث الولادة, ونحن بدورنا نتمنى لأطفالكم نوماً هانئاً وأحلاماً سعيدة مع دوام الصحة والعافية والسلامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة