فوائد حبوب الطلع والطريقة الصحيحة لتناولها

فوائد حبوب الطلع والطريقة الصحيحة لتناولها

حبوب الطلع من أهم المنتجات الطبيعية التي وهبها الله لنا، حيث يقوم النحل بجمع غبار الطلع الموجود على الأزهار وذلك بتعلقه على منطقة وبرية على جسد النحلة أثناء قيامها بجمع الرحيق.

ويعتبر تناول حبوب الطلع مفيد للكبار والصغار وله فوائد عديدة على صحة الجسم ويساهم في نشاطه، ولكن ينصح باستشارة الطبيب بالنسبة للحوامل أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض تحسسية.

فوائد حبوب الطلع

  • مضاد للالتهاب، حيث أجريت تجارب ودراسات بينت أن لها أنشطة كبيرة مضادة للالتهابات.
  • مضاد للأكسدة، فهو مفيد لمرضى السرطان والسكري وضغط الدم.
  • تعزيز الجهاز المناعي للجسم.
  • مكمل غذائي، حيث يمكن استخدامه كمكل غذائي بدلاً من شراء الفيتامينات من الصيدليات، وسنتعرف على الفيتامينات التي يحتوي عليها في الفقرة التالية.
  • التخفيف من أعراض انقطاع الطمث، حيث يحمي المرأة عند وصولها لسن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية لديها من احتمال تعرضها للإصابة بسرطان الثدي.
  • تخفيف التوتر، حيث يساعد على إمداد الأنسجة العصبية بالدم بطريقة أفضل مما يخفف من الإحساس بالإجهاد والتوتر، لذا فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من نقص في الطاقة وكذلك كبار السن، حيث أن جرعات صغيرة من حبوب الطلع على مدى فترة طويلة من الزمن يمكن أن تحسن المزاج والتحمل البدني، وبالتالي تعزيز الرغبة في الحياة.

 

ما هي الفيتامينات التي تحتوي عليها حبات الطلع؟

  • فيتامين A.
  • فيتامين B1, B2, B3, B5, B6,B12.
  • فيتامين C.
  • فيتامين F.
  • فيتامين D.
  • فيتامين E.
  • فيتامين H.
  • فيتامين K.
  • حمض الفوليك.
  • الكولين.
  • إينوزيتول.
  • البرويتين.

 

طريقة تناول حبوب الطلع

تعتبر حبوب الطلع ذات مذاق ممزوج بين الحامض والحلو في آن واحد، ويختلف مذاق حبات الطلع تبعاً لنوعية الأزهار التي أتت منها.

ويعتبر أفضل طريقة لتناولها بالاستهلاك الخام المباشر، وذلك للحفاظ على القيمة الغذائية لها.

ولكن إن كنت ترغب بطريقة أخرى فيمكنك مزج حبات الطلع مع العسل، أو مع الحليب، وخاصة إن كنت ترغب بإعطائها للأطفال.

ومن الجدير بالذكر أن تناول حبوب الطلع عن طريق الفم غير ضار للمصابين بمرض ربو الأطفال وإنما استنشاق غبار الطلع الموجود في الهواء من شأنه أن يضر مرضى الربو.

وبالنسبة للكمية التي يمكنك تناولها يومياً، فيعتبر ربع إلى نصف ملعقة صغيرة باليوم كمية مثالية وكافية لحاجة الجسم الطبيعي.

أما في حال الرغبة باستخدامها لأمور علاجية فينصح بمراجعة الطبيب قبل تناول كمية أكبر من ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة