سرطان الثدي اهم اسبابه واعراضه
سرطان الثدي

سرطان الثدي اهم اسبابه واعراضه

سرطان الثدي هو نوع من السرطان الذي يتطور في خلايا الثدي،وسرطان الثدي عادة ما يبدأ في البطانة الداخلية لقنوات الحليب، و هو ورم خبيث يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ومن الجدير بالذكر أن الغالبية العظمى من حالات سرطان الثدي تحدث في الإناث، لذا تركز هذه المقالة على سرطان الثدي لدى النساء.

سرطان الثدي هو السرطان الأكثر شيوعا في الإناث في جميع أنحاء العالم، ويمثل 16٪ من جميع سرطانات الإناث، 18.2٪ من مجموع وفيات السرطان في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك كل من الذكور والإناث، بسبب سرطان الثدي.

معدلات سرطان الثدي أعلى من ذلك بكثير في الدول المتقدمة مقارنة بالدول النامية، وهناك عدة أسباب لذلك،منها العمر الذي يعد واحد من العوامل الرئيسية – سرطان الثدي هو أكثر شيوعا عند النساء المسنات. تعيش النساء في أغنى البلدان أطول بكثير من الدول الأكثر فقرا.، كما أن أنماط الحياة مختلفة، وعادات الأكل في البلدان الغنية والفقيرة هي أيضا من العوامل المؤثرة.

ووفقا للمعهد الوطني للسرطان، الذي أفاد أن نسبة سرطان الثدي للإناث232340 ،والذكور 2،240 في الولايات المتحدة كل عام، وكذلك صرح المعهد عن 39620 حالة وفاة ناجمة عن هذا المرض.

أعراض سرطان الثدي

  1. نتوء في الثدي
  2. ألم في الإبط أو الثدي
  3. احمرار في جلد الثدي، مثل جلد البرتقال
  4. طفح جلدي حول (أو على) واحدة من الحلمات
  5. مساحة الأنسجة تصبح سميكة في الثدي
  6. حدوث تغيرات في حجم أو شكل الثدي

أسباب سرطان الثدي

الخبراء ليسوا متأكدين بشكل قاطع ما الذي يسبب سرطان الثدي. فمن الصعب أن نعرف لماذا يتطور المرض لدى شخص بينما آخر لا.و توجد نسبة من النساء أكثر عرضه لسرطان الثدي هؤلاء هم :

كبار السن : أكثر من 80٪ من جميع سرطانات الثدي تحدث بين النساء في سن 50+ سنوات (بعد سن اليأس).

علم الوراثة : النساء الذين لديهم أقارب يعانون من سرطان الثدي لديهم احتمال كبير في الإصابة.

تاريخ المرض : النساء اللواتي تعرضن لسرطان الثدي، أكثر عرضة لتطور هذا المرض مرة أخرى، مقارنة بالنساء اللاتي ليس لديهم تاريخ من المرض.

أنسجة الثدي الكثيفة : النساء الذين لديهم أنسجة الثدي أكثر كثافة لديهم فرصة أكبر للإصابة بسرطان الثدي.

التعرض للاستروجين : النساء اللواتي دخلن سن اليأس لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الثدي. وذلك لأن أجسادهم قد تعرضت لهرمون الاستروجين لفترة أطول.

السمنة : النساء البدينات أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي. ويقول الخبراء أن هناك مستويات أعلى من هرمون الاستروجين في النساءالذين يعانون من السمنة المفرطة بعد انقطاع الطمث ، والتي قد تكون سببا في الإصابة.

الطول : النساء الأطول من المتوسط لديهم احتمال أكبر قليلا في الإصابة بسرطان الثدي من النساء أقصر من المتوسط، و لكن الخبراء ليسوا متأكدين من السبب.

استهلاك الكحول : المرأة التي تشرب الكحول بانتظام أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

التعرض للإشعاع : التعرض للأشعة السينية والأشعة المقطعية قد يزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي . وجد العلماء في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان أن النساء اللاتي تعرضن للأشعة على الصدر لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

بعض الوظائف : وجد باحثون فرنسيون أن النساء الذين عملوا ليلا قبل الحمل الأول كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي في نهاية المطاف، وجد باحثون كنديون أن وظائف معينة، وخصوصا تلك التي تجعل جسم الإنسان في اتصال مع المواد المسرطنة واختلال الغدد الصماء ترتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي. ومن الأمثلة على ذلك شريط / القمار، تصنيع البلاستيك والسيارات، تعليب الأغذية والزراعة. وذكرت نتائج دراستهم في عدد نوفمبر عام 2012 الصحة البيئية.

الزراعة التجميلية : النساء الذين لديهم زراعات تجميلية للثدي وإصابة بسرطان الثدي قد يكونوا أكثر عرضة للوفاة قبل الأوان بالمقارنة بالإناث الأخرى، وذلك وفقا لما ذكره باحثون من كندا في المجلة الطبية البريطانية (المجلة الطبية البريطانية) (مايو 2013 قضية).

تعليق واحد

  1. موضوع جميل و مفيد جدا
    شكرا لكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة