خدمة البريد الإلكتروني جيميل تعود إلى الصين

خدمة البريد الإلكتروني جيميل تعود إلى الصين

بدأت خدمة البريد الإلكتروني جيميل المقدمة من قبل شركة جوجل بالعودة تدريجياً للعمل في الصين وذلك بعد انقطاع استمر لمدة تزيد عن أربعة أيام, حيث ذكرت مصادر بأن بعض مستخدمي الإنترنت في الصين تمكنوا من الوصول إلى صندوق البريد الوارد الخاص بخدمة البريد الإلكتروني جيميل على الرغم من وجود تأخر في وصول بعض الرسائل الواردة في حين أن البعض الآخر لم يتمكن لغاية الآن من الوصول إلى خدمة البريد الإلكتروني جيميل.

هذا وقد بينت تقارير الشفافية الصادرة عن شركة جوجل والتي تييح للمستخدمين معرفة ما إذا كان يتم حظر خدمات شركة جوجل في مناطق معينة, حيث بينت التقارير ظهور تنامي صغير في حركة المرور إلى البريد الإلكتروني جيميل يوم الثلاثاء 30 ديسمبر – كانون الثاني 2014 , حيث توقفت الخدمة كلياً في الصين يوم السبت الموافق 27 من ذات الشهر.

وفي تصريح رسمي من شركة جوجل ذكرت فيه أنه قد تم بحث الموضوع وتبين أن هنالك أخطاء تقنية يجري تلافيها.

وفي الجهة المقابلة قال متحدث باسم وزارة الخارجية في الصين بأنه لا يوجد للحكومة علم عن سبب انقطاع الخدمة ونفى أن يكون هنالك أي حجب لخدمة البريد الإلكتروني جيميل في البلاد, وأن حكومته مستمرة في توفير بيئة مفتوحة وشفافة وعادلة للشركات الأجنبية, وذلك رداً على بعض التقارير التي نشرت في الصحف والتي تفيد بقيام الحكومة الصينية بحجب خدمة البريد الإلكتروني جيميل عن المستخدمين في البلاد.

كما أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في الصين حيث توقفت جميع الخدمات المقدمة من قبل شركة جوجل في وقت سابق في البلاد, بما فيها خدمة محرك البحث جوجل المخصص للصين.

وتعتبر خدمة البريد الإلكتروني جيميل المقدمة من قبل شركة جوجل الأولى على مستوى العالم في مجال تقديم هذه خدمة البريد الإلكتروني المجاني, حيث تم إطلاقها لأول مرة في عام 2004, واستمرت بالتوسع والانتشار متفوقة على خدمة البريد الإلكتروني هوتميل المملوكة حالياً من قبل شركة مايكروسوفت والتي سيطرت على المرتبة الأولى لسنوات عديدة لتتراجع أمام الخدمة المميزة من قبل شركة جوجل لاحقاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة