العظام المكسورة والأغذية المساعدة على التئامها

العظام المكسورة والأغذية المساعدة على التئامها

يعتبر تناول الأغذية المناسبة من أهم عوامل علاج العظام المكسورة والمساعدة على علاج الكسور بوقت سريع لما تحتويه من عناصر غذائية تلعب دوراً هاماً في علاج الكسور في العظام وامتثالها للشفاء.

وفي مقالتنا اليوم عن العظام المكسورة والأغذية المساعدة على التئامها سنقدم إليكم قائمة كاملة بالأطعمة التي تحتوي على المكونات الغذائية الضرورية في علاج العظام المكسورة والتي تشمل أنواع مختلفة من الأطعمة والتي تتوافر في جميع فصول السنة, فإليكم القائمة:

  • الحليب ومشتقاته بما فيها اللبن واللبنة (الزبادي) وكذلك الأجبان بأنواعها, كذلك الحليب المجفف المدعّم بعناصر المغنيسيوم والكالسيوم, والذي يفضل تناول قبل النوم للحصول على أكبر قدر من الامتصاص للكالسيوم.
  • دقيق الصويا منزوع الدهن والذي يعتبر أعلى مصدر ليسين.
  • الخضار الورقية الخضراء.
  • القرنبيط بمقدار 200 ملغ.
  • حبوب السمسم.
  • الجزر, والجزر المطهي بشكل خفيف.
  • اليقطين, المعلبة أو الطازجة.
  • البطاطا الحلوة.
  • القرع.
  • الشوفان والقمح.
  • سمك السلمون, وغيرها من أنواع الأسماك, بما في ذلك الجلد والدهون.
  • الفواكه الطازجة وخصوصاً التفاح (مصدر جيد من البورون المساعد على امتصاص الكالسيوم).
  • الفواكه المجففة وغير المحلاة, وخصوصاً المشمش والتمر والخوخ.
  • الفول السوداني واللوز والجوز باعتدال.
  • عصير العنب, عصير العنب الأحمر خاصة.
  • الفول والحمّص والتي تعد مصدر كبير للبورون المساعد في امتصاص الكالسيوم.
  • الطماطم (البندورة).
  • المياه المعدنية.

كذلك تجدر الإشارة إلى ضرورة الابتعاد عن البروتين الحيواني لما يسببه من فقدان الكالسيوم ويحول أيضاً دون امتصاصه بشكل جيد, كما ينبغي الإشارة إلى أن أهمية تناول كمية كبيرة من الكالسيوم ليست كافية بقدر ما تحتاج إلى تناول الأطعمة التي تساعد على امتصاص ذلك الكالسيوم بالشكل الأمثل.

كانت تلك مجموعة من النصائح التي قدمنا من خلالها مجموعة من أنواع الأطعمة التي تساعد على علاج العظام المكسورة من خلال احتوائها على الكالسيوم بالإضافة لاحتوائها على العناصر الغذائية التي تساعد على امتصاص الكالسيوم بشكل جيد, كما نعود ونؤكد إلى ضرورة تناول مشتقات الحليب والعناصر الحاوية على الكالسيوم قبل النوم مباشرة حيث أن فترة النوم مناسبة جداً لامتصاص أكبر قدر ممكن من الكالسيوم مما ينعكس إيجاباً على التئام العظام المكسورة بسرعة أكبر, مع تمنياتنا لكم بالشفاء العاجل.

21 تعليق

  1. جزاكم الله خيرا على هذه المعلومات المفيده والنصائح الطبية

  2. أم مريم جزاكم الله خيرا على النصائح القيمة

  3. د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب ا؟ لشفاء من اصابات العظام ؛يسألني بعض المرضى عن الوقت المتوقع للشفاء في اصابات العظام . و هذا طبعا يختلف حسب نوع المرض او نوع الاصابة لكن هناك خطوط عامة . فالاصابات أو الكسور يحدث معها تجمع دموي في مكان الاصابة يستمر لمدة اسبوع الى عشرة ايام بعدها يبدأ الجسم في بناء انسجة جديدة ضعيفة و يستمر البناء لفترات تتراوح بين 6 اسابيع في الاصابات البسيطة للأربطة أو الشرخ البسيط للعظام . و قد تمتد الى 3 أشهر في الكسور و قد تمتد الى 6 أشهر في الكسور الشديدة . بعدها يبدأ الجسم في مرحلة إعادة تشكيل الانسجة حيث تكون الانسجة قوية و تتحمل الضغوط الطبيعية لكن يتم إعادة تشكيلها لتأخذ الشكل الطبيعي للعظام أو الاربطة و هذا يستغرق حوالي 3 الى 9 أهر حسب الاصابة او نوع الجراحة .
    و في أغلب جراحات العظام يعود الانسان الى الحركة في خلال بضعة أيام لكن كي يعود الانسان الى كامل طبيعته و الحركة الطبيعية تماما بدون أي ألم فهذا يستغرق عادة بين 3 الى 6 أشهر بعد اي جراحة
    و يجب ملاحظة ان هناك عوامل كثيرة تؤثر في سرعة التآم الانسجة بعد الاصابة او بعد الجراحة منها سن المريض و تغذيته و صحته العامة و منها نوع الاصابة و منها نوع العلاج و نوع الجراحة و استعمال الطرق الحديثة فيها التي تساعد على التآم الانسجة و منها متابعة الطبيب للمريض و الاتزام بالتعليمات
    و كلما تطورت جراحة العظام كلما قصرت فترات النقاهة و زادت قدرة و سرعة رجوع الانسان الى حياته الطبيعية . و لذلك فاليوم هناك طرق عديدة تضمن رجوع المريض لحياته الطبيعية في خلال بضعة اسابيع لكن هذه الطرق لابد من استعمالها في المريض المناسب و المرض المناسب لضمان عدم حدوث مضاعفات

  4. د خالد عمارة استاذ جلراحة العظام يكتب في الكسور المضاعفة التي يصاحبها جرح تكون نسبة المضاعفات أعلى بسبب التلوث و دخول الميكروبات الى العظام. و أثبتت الابحاث أن نسبة حدوث عدم التآم في هذا النوع من الكسور 17% و أغلبهم يحتاج الى جراحة أخرى لتحقيق الالتآم. و العوامل التي ترفع نسبة إحتمال المضاعفات و عدم الالتآم هي وجود صديد او تلوث مستمر و شدة الإصابة و الجرح (جاستلو 3) بينما لم يؤثر تأخير موعد الجراحة أو نوع المضاد الحيوي

  5. الف شكر للمعلومات القيمة بارك الله بكم

  6. بسام طنينه

    بارك الله فيكم

  7. الله يجزيكم الف خير

  8. الله يجزيكم الف خير

  9. يوسف نبيل

    د خالد عمارة استاذ جراحة العظام يكتب: كسوالعظام في الاطفال تختلف عن الكبار في قدرة إعادة التشكيل أثناء النمو . و أيضا تختلف في وجود مراكز النمو التي يجب الحفاظ عليها و حمايتها من التلف . لذلك فقواعد علاج كسور العظام في الاطفال تختلف تماما عن الكبار. فمثلا إعوجاج في الكسر قد نقبله في الاطفال لكن لا نقبله في الكبار. لأنه في حدود المقبول : أي ستيغير شكله مع النمو و لا يؤثر على الوظيفة
    و العوامل التي تؤثر في تعديل شكل الكسر اثناء النمو هي:
    -1- نوع العظام فمثلا كسور العضد و الفخذ يتم إعادة تشكلها اكثر اثناء النمو من كسور الساق
    -2- الكسور القريبة من مركز النمو يكون تعديل شكلها اعلى مع النمو
    -3- مراكز النمو تختلف بنسبة مشاركتها في النمو فمثلا اعلى عظمة العضد يشارك ب 70% بينما اسفل عظمة العضد 30%
    -4- مكان الكسر فالكسور في اعلى و اسفل العظام افضل من المنتصف
    -5- الكسور التي بها اعةجاج في نفس محور حركة المفصل القريب تتعدل أسرع
    -6- سن المريض فمثلا البنات يتم نموهم عند 15 سنة بينما الاولاد 17 سنة
    -7- وجود امراض اخرى مصاحبة او اصابة مركز النمو بدرجة تؤثر على النمو في المستقبل
    و هناك كسور تحتاج الى جراحة مثل كسور اسفل الكوع بينما كسور الكتف في الاطفال أغلبها لا يحتاج الى جراحة
    و في كسور الساعد نتقبل إعوجاج يصل الى 15 أو 20 درجة في السن أقل من 9 سنوات بينما في كسور الفخذ نقبل اعوجاج يصل الى 30 درجة في الاطفال اقل من 5 سنوات و 15 درجة في سن 6 الى 10 سنوات بينما اكبر من 11 سنة لا نقبل أكثر من 5 درجات
    اما الساق فنقبل 10 درجات اعوجاج و 5 درجات التفاف في الأطفال اقل من 8 سنوات
    و لذلك فقرار الجراحة لا يجب ان يحدده فقط اعوجاج العظام لكن هناك عوامل كثيرة تؤثر في هذا القرار

  10. نقلا عن صفحه عيادة العظام للدكتور خالد عمارة استاذ جراحة العظام
    تم إجراء بحث في الولايات المتحدة لتقييم معلومات ملايين المرضى المسجلين لتقييم العوامل التي ترفع إحتمال عدم إلتآم الكسور و تضمن البحث 90 مليون ملف مرضى و كانت نتائج البحث كالتالي:
    نسبة إحتمال حدوث عدم التآم للكسور حوالي 5%
    هذه النسبة تزيد في كسور العظمة الزورقية في الرسغ و كسور الساق و الفخذ و الكاحل
    المرضى الذين يعانون من خشونة المفاصل او الروماتويد او السكر تزيد لديهم احتمال عدم التآم الكسور
    ادوية منع الحمل و ادوية السكر (عدا الانسولين) ترفع احتمال عدم التآم الكسور
    ادوية التشنجات و المسكنات بكل انواعها تقلل التآم الكسور
    الادوية التي تمنع التجلط تمنع التاآم الكسور و التدخين و الكحول و بعض المضادات الحيوية و الأدوية المتعلقة بالكلي مثل مدرات البول
    الكسور المضاعفة تكون اكثر عرضة لعدم الاتآم بسبب التلوث و الجروح
    بحث هام لتقييم المريض و تحضيره جيدا لرفع نسبة التآم الكسور و تفادي المضاعفات

  11. سداد قاسم مجيد عندي كسر في الضلع الساءب وفطور في الجمجمة الجهه اليسرى الغضروف في رأسي متضرر منذ سنة 1999 هذا رقمي زين في العراق مواطن عراقي معوق 60 بلماءة العمر 30عام 07803431050

  12. عندي ضلوعي الساءبة الجهة اليسرى متضرر واللحم والاربطة متمزقة هذا رقمي 07803431050

  13. خالد على

    انا عملت حادثة بتاريخ 14 فبراير 2016 حتى الان لم يلحم العظم الكسور فى الساق و الفخذ اليسرى ولكن الان اقوم بتحريك اصابع قدمى وقمت بتنى ركبتى بزاوية 90 درجة و انا مركب مسمار نخاعى تشابكى فى الساق و الفخذ و اتحرك بالعكاز جيدا

  14. غير معروف

    السلام عليكم
    عندى كسر صبع الصغير للقدم اليسري في يوم 17//9// 2016 لحد الان لم يتم الالتئام للأسف.

  15. طالع من المعتقل رجلى الشمال من الضرب فيها اتعوجت ورقابتى وظهرى القفص اسرع حل ايه وممكن

  16. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا عندي كسر في رسغ اليد اليمنى وقام الطبيب بوضع جبيرة لها، وفي الأثناء أصابتني نوبة قوية من السعال تحرك جسمي كله عند العطس، فهل يؤثر السعال القوي على في عدم التئام الكسر؟ ،؟ أم إن الجبيرة وحدها كافية لإزالة تأثيرات الحركة الناتجة من السعال؟ افيدونا جزاكم الله خيرا

  17. الجديد فى علاج كسور العظام للدكتور خالد عمارة استاذ جراحة العظام
    علاج كسور العظام يعتمد على عوامل متعددة .. و ليس فقط قوة التثبيت الجراحي للكسر … فهناك جزء مهم منها.. هو العوامل البيولوجية . و قد نشرنا بحث شهير في 2015 في إحدى المجلات الدولية لجراحة العظام بهذا الخصوص .
    و العوامل البيولوجية منها
    -1- عوامل عامه : مثل تحسين الصحة العامة و علاج أي مشاكل صحية مثل الأنيميا او نقص فيتامين دال او علاج السكر او تحسين وظائف الكبد .. إلخ
    -2- عوامل متعلقة بالدورة الدموية في مكان الكسر او المرض مثل تحسين الدورة الدموية عن طريق جراحة زراعة العضلات او جراحة توسيع الشرايين
    -3- عوامل متعلقة بقدرة خلايا العظام على بناء الانسجة : مثل جراحات زراعة العظام و حقن تركيز الصفائح الدموية و الخلايا الجذعية و المواد المنشطة لبناء العظام مثل بروتينات BMP
    -4- عوامل متعلقة بقدرة الجلد و العضلات على الاتآم : مثل استعمال الضغط السلبي المستمر او الاوكسوجين المضغوط او تركيز الصفائح الدموية

  18. نقلا عن د خالد عمارة استاذ جراحة وتشوهات العظام كسور العظام في الأطفال تتميز عن كسور العظام في الكبار في بعض الجوانب :
    -1- سرعة إلتآم الكسور
    -2- القدرة على إعادة تشكيل العظام اثناء النمو مما يسمح بإصلاح الإعوجاج في حدود المقبول
    -3- ان الأطفال تتقبل الجبس بدرجة اعلى من الكبار و فترة النقاهة تكون أقصر و أغلبهم لا يحتاج الى علاج طبيعي
    لكن عيوب كسور العظام في الأطفال هي:
    -1- إحتمال إصابة مركز النمو مما قد يؤدي الى قصر او إعوجاج
    -2- إحتمال تأثر النمو للعظام المجاورة بسبب المشي الغير طبيعي لفترات طويلة
    -3- أن التثبيت الداخلي بشرائح أو مسامير يفضل إزالته بعد سنة من تاريخ الجراحة لأن العظام في مرحلة نمو و لا يستحب ترك شرائح او اجسام غريبة في عظام الأطفال
    -4- أن جزء كبير من العظام في الأطفال يتكون من غضاريف لا تظهر في الاشعات العادية

  19. جزاكم الله خير علي هذه النصئح القيمه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .