الدراجة الهوائية … نصائح هامة للأطفال والكبار

الدراجة الهوائية … نصائح هامة للأطفال والكبار

فوائد ركوب الدراجة الهوائية هامة جداً لجميع الأعمار وبالأخص لمن هم في سن الطفولة, حيث سنتناول اليوم مجموعة من النصائح لطفلك لتكون قيادة الدراجة الهوائية بالنسبة له أكثر أماناً, خصوصاً مع دخول فصل الصيف في جميع البلاد العربية مما يجعل ركوب الدراجة الهوائية لأطفالك من أكثر النشاطات التي يمكن القيام بها في هذه الفترة من العام وخصوصاً مع بدء العطلة المدرسية.

غالباً ما يعتبر السن ما بين 5 إلى 15 عاماً الأكثر جذباً للأطفال لممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية ومما لا شك فك فيه أن أغلب الأطفال (ومنهم نحن حين كنا صغاراً) يتعرضون للإصابة التي تتراوح ما بين البسيطة والسطحية إلى البالغة وشديدة الخطورة, ونحن بدورنا كآباء ينبغي علينا أن نقدم الإرشاد المناسب لأطفالنا لكي يتمتعوا بقيادة آمنة تحميهم قدر الإمكان من التعرض لتلك الإصابات أثناء ركوب الدراجات الهوائية في هذا السن.

ارتداء الخوذة, والتي قد لا نراها مطلقاً في شوارعنا العربية سواء أكان على صعيد الأطفال أو الكبار, وعليه فلا بد من نشر ثقافة استخدام الخوذة وترسيخها في الأجيال القادمة من خلال البدء بأطفالنا حيث سيعتادون على استخدامها منذ الطفولة مما يحقق لهم الحماية في طفولتهم وتبقى معهم هذه العادة الحسنة حينما يكبرون, لذا فلنبدأ من أطفالنا.

الإشارات الخلفية العاكسة للضوء, والتي تكون على شكل دائرة أو مثلث يتم تثبيتها على الدراجة الهوائية من الخلف لتعكس ضوء السيارات مما يساعد سائق السيارات على الانتباه بوجود دراجة هوائية تسير على الطريق.

ارتداء الألبسة العاكسة, يمكن أيضاً ارتداء ستارات ذات ألوان فاتحة تكون واضحة في الليل مما يسهل على الآخرين مشاهدة الشخص الذي يركب الدراجة الهوائية خلال الليل, وفي حال احتواء السترة على خطوط فوسفورية عاكسة للضوء فيعتبر ذلك أفضل.

إجراء التعديلات, ينبغي عليك أيضاً مساعدة طفلك في إجراء التعديلات على الدراجة الهوائية لتكون مناسبة لطول طفلك وذلك من خلال التحكم بارتفاع المقعد ليكون بشكل مناسب وكذلك المقود ليكون بوضعية مريحة.

فحص الدراجة, في حال كان طفلك في سن صغيرة فلا بد من قيامك بعمليات الفحص من قبلك وذلك بالنسبة للعجلات وكذلك الفرامل وغيرها.

إتباع قوانين السير, في حال كان عمر طفلك متقدم نوعاً ما ويرغب بقيادة الدراجة الهوائية في الشوارع التي تحتوي على سيارات, فلا بد من التأكد من معرفة طفلك لقوانين السير مثل إشارات المرور واتجاه الشوارع والأماكن المخصصة لقيادة الدراجات الهوائية في حال توافرها على بعض الطرقات.

وفي الختام نشير إلى أن تلك النصائح لا تنطبق جميعها على كل الأطفال وإنما تختلف وفق عمر الطفل والأماكن التي سيقود بها الدراجة الهوائية وتشمل الأطفال ما بين 5 إلى 15 سنة, كذلك يمكن إتباع ذات النصائح بالنسبة للكبار لنكون قدوة لأبنائنا ولتبقى معهم تلك العادات بعد أن يتخطوا مرحلة الطفولة, مما يزيد من عوامل الأمان بالنسبة لهم في طفولتهم وبعد أن يصبحوا كباراً في ذات الوقت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة