التلفاز إيجابياته وسلبياته

التلفاز إيجابياته وسلبياته

مما لا شك فيه أن التلفاز أصبح اليوم هو نقطة التقاء الأسرة حيث نرى أن أفرادها يجتمعون حوله كل يوم كالكواكب التي تدور حول الشمس, حيث أصبح النقطة المركزية لالتقاء الأسرة, ولكن في نفس الوقت كثير من الناس مستاءون من نوعية البرامج التلفزيونية التي تعرض على مختلف القنوات التلفزيونية في هذه الأيام بالإضافة إلى أن التلفاز أصبح يسرق الوقت الكثير من أفراد الأسرة.

وفي الحقيقة فإن التلفاز إيجابياته وسلبياته متعددة ولكن ماذا لو فكرنا قليلاً لو أنه اختفى فجأة من حياتنا اليومية, فما الذي يمكن أن نقوم به في الوقت الذي سيفيض لدينا؟

دعونا نفكر سوية ونقترح بعض الأمور التي يمكن أن نفعلها في حال غيابه ولنحدد فيما إذا كان التلفاز إيجابياته وسلبياته على ذات القدر أم يتفوق أحدهما على الآخر…

النوم.. نعم النوم كم من مرة أمضينا الوقت الطويل في مشاهدة برنامج تلفزيوني دون أن نشعر بمرور الوقت لنفاجئ بأن الوقت قد أصبح في ساعة متأخرة من الليل؟, إذاً القليل من ساعات النوم الإضافية يمكن استثمارها مما يعود على أجسامنا بصحة أفضل ونشاط للعمل في اليوم التالي.

التحدث.. يمكن تخصيص بعض من الوقت الذي سنوفره للحديث بين أفراد الأسرة وللنقاش في أمور قد تهم الأسرة بالمجمل والتعرف على مشاكل أطفالنا والتقرب منهم.

ممارسة بعض الألعاب.. وليس بالضرورة أن تكون ألعاب مجهدة أو أن تكون ممارستها خارج المنزل, بل هنالك الكثير من الألعاب الجميلة والمفيدة التي يمكن لعبها بين أفراد الأسرة كطرح الأسئلة المتبادلة والألعاب الورقية وغيرها من الأفكار التي يمكن تطبيقها.

قراءة الكتب.. وليس بالضرورة التعليمية, بل يمكن قراءة بعض القصص القصيرة المسلية للأطفال والتي تشعرهم بقربك منهم, أو قراءة بعض المجلات وفق اهتمامات كل فرد في العائلة.

القيام ببعض المشاريع المنزلية.. كقيام الأم بحياكة وشاح من الصوف لابنتها أو في حال توفر مكان فارغ في المنزل فيمكن للأب أن يبدأ عملاً بسيطاً يستهويه قد يدر عليها دخلاً إضافياً في وقت فراغه.

التعرف على أناس جدد.. كذلك يمكن القيام ببعض الزيارات واستقبال الضيوف والتواصل مع أفراد جدد من المجتمع مما يزيد نشاطنا الاجتماعي وتفاعلنا مع المحيط الذي نعيش فيه.

كانت تلك بعض الأفكار التي يمكن فعلها في حال غاب التلفاز عن حياتنا.. والسؤال المطروح الآن هل التلفاز إيجابياته وسلبياته متساويان؟ الجواب عندكم..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة