الازدحام المروري وعلاقته بالصحة العامة

الازدحام المروري وعلاقته بالصحة العامة

أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من الشوارع الرئيسية ذات الازدحام المروري الكبير، يتعرضون للكثير من التأثيرات السلبية من أبرزها احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم والتي قد تؤدي إلى مشاكل صحية أكبر مثل النوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

ووجد الباحثون في هذه الدراسات أن النساء اللواتي بلغن سنّ اليأس واللواتي يعشن بالقرب من الشوارع الرئيسية في المدن، كنّ أكثر تعرضاً للإصابة بارتفاع ضغط الدم من أولئك اللواتي يعشن بعيداً عن الازدحام والضجيج، حيث تبين أن أعداد الإصابات تزداد في حال كان المسكن يبعد مسافة 100 متر أو أقل من الشوارع الرئيسية وتقل للمسافات التي تزيد عن 1000 متر عنها.

وربطت الدراسة أسباب أخرى للتعرض لتلك المخاطر منها العمر, أسلوب الحياة, تناول الوجبات السريعة, بالإضافة للتلوث الناتج عن عوادم السيارات, وغيرها من الأمور والعادات السلبية التي ترافق الأشخاص الذين يقطنون في مراكز المدن وسط الازدحام المروري الشديد والضجيج.

وخلصت الدراسة إلى ضرورة مراعاة صحة السكان عند تخطيط المدن والأحياء ونظم السير بحيث تقلل قدر الإمكان من الازدحام وتوفير مساحات خضراء كالحدائق تتوسط كل مجموعة سكنية لتكون كالرئة للتخلص من تلوث الهواء الناتج عن الازدحام المروري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركة